أم محمد البيشي
أم عبدالله العزيزية
ام فارس
ام عبدالله النجدية
أم عبدالله المدنية
أم عبدالله القنيفد
اشترك بنشرة أحدث طلبات المسيار
طموح وهادئ
FAHEED85
33 سنة
احب القراءة ورياضة المشي واحب السفر مرح ...
محمد الحربي 14
26 سنة
أنسان متواضع أعشق الهدوء و يقولون عني جذاب ...
ib_2009
30 سنة
تم الفرج من الله , شكرا لكم
37 سنة
nawaf0555
30 سنة
kabo6
35 سنة
ahmd2030
طريقة تحضير الشوربة
عدد الزيارات :1678

الكل يتهيأ لرمضان، الأسواق الكبرى تتنافس من أجل تقديم أسعار خاصة على عصير الفيمتو، بعضهم يضع عشر عبوات ويضع إعلانا كبيرا أن سعر العبوة بريالين حتى نفاد الكمية. ومن المؤكد أن الكمية ستنفد سريعا ومع ذلك سيتدافع الناس للحصول على العبوة. البعض الآخر يعلن أنه يقدم ورق السمبوسة هدية لمن يشتري كيلو من اللحم المفروم، ... إلخ.
في المقابل يبدو أن هموم الناس لدينا تتمحور حول تكديس المشتريات، وتتبع ما تعلنه الفضائيات من برامج ومسلسلات سيتم عرضها في رمضان. وجبة رمضان الغذائية والترفيهية تمثل منتهى أمل وطموح كثيرين.
ثمة وجبات أخرى أهم من طريقة تحضير الشوربة بشكل جديد، لكن يبدو أن هذه الوجبات غائبة عن الأذهان. من تلك الوجبات أو الواجبات إن شئتم، أن يحاول الإنسان أن يستفيد من هذا الضيف في التعود على عادة حميدة يتمنى أن يكتسبها، مثلا أن يسعى للتخلص من عادة التهام لحوم وأعراض الناس، وبعض الناس لا يمكن أن يعيشوا دون نميمة، أو أن يحاول أن يتعلم أن يكون صادقا، وأن يقلل من عدد كذباته اليومية، خاصة الكذبات السوداء التي تسبب الضرر للآخرين.
لا بد أن يتذكر البخيل أن تخلصه من عادة البخل سينعكس عليه، ذلك أن حياته ستتوقف ذات لحظة وستنتقل ثروته إلى سواه ممن سيبددها وهو يدعو عليه، لأنه كان بخيلا.. كل عام وأنتم بخير.

اليوم الوطني
37 سنة
نفس١
40 سنة
Тарик
24 سنة
nahla1994
28 سنة
Amal 123
الزواج نماء للمجتمع، وبه تنظم الحياة، وعلى ضفافه ينشر الطهر ضياءه ويسدل العفاف رداءه ويحصل الإحصان لمن استطاع الباءة، وفي حماه ينشأ الجيل الصالح، وتنحسر الشرور وتظهر الخيرات والبركات وتُشبع الحاجات
Page Load Time : 0.12675