أم نايف - الرياض
ام خالد
أم حسام مكي
ام محمد
أم سلامة
ام عُلا
خطابة مسيار
خلوق ومحب للخيرومدير مرحلة ثانوية بالرياض
محمد غرمان عثمان العمري
45 سنة
sami123456
34 سنة
سعودي قبيلي متزوج و أرغب بزوجه ثانيه مسيااااااارتكون ...
أغلى الحبايب
32 سنة
شاب قبيلي نجدي أبيض وسيم ولله الحمد رياضي ...
أبو خالد .
39 سنة
جاد باقي التفاصيل بعد اللقاء والتعارف
faysal-f15
39 سنة
الأخوة الكرام في :  موقع زواج مسيار أون لاين. الحمد لله وجدت ما ارغب به  وجدت نصفي الثاني وشكرا للجميع ...
31 سنة
Faisssal
31 سنة
hamarshi
29 سنة
a7mmeed
33 سنة
helmy sayed
سيول الذنوب.. مَن يوقفها؟!
عدد الزيارات :1597

غمرت مدينة جدة الأحزان، وتفرّد (المتنبي) بتخليد بيته الشهير الذي حاول إصلاحيو الفكر! إزالته من قواميس العيد، فلم يفلحوا! والذي يقول فيه:
عيد بأية حال عدت يا عيد؟!
لقد سمع الناس خطابًا ملكيًّا حاسمًا وشفافًا إلى أبعد درجة حيال الكارثة، أو الفاجعة التي حدثت في جدة.
ولا شك أن هناك أسبابًا مادية، وأخرى دينية. فيما يتعلّق بالمادة، فهناك سوء التخطيط، وسوء الإدارة، والجشع، والأنانية، والكسل ... .
وفيما يتعلّق بالدّين، فلا شك أن المعاصي تزيل النعم! وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو الله أن يصرف الأمطار ويقول: (حوالينا ولا علينا)، وإذا تحرّك الهواء بسرعة تغيّر وجهه. وكان عمر -رضي الله عنه- يقول لأهل المدينة عندما حل البلاء والزلزال: “والله لا أساكنكم فيها أبدًا”!
وأنا لست مع أصحاب النظرات السوداء، والذين يتفشون بالمواعظ الباردة، ولكني أدعو للمراجعة لكل الأسباب والمسببات.
وأتساءل بعيدًا عن لغة الإعلام والمحاسبة الملكية، لأقول: أليس هناك سيول معاصٍ تتدفق من بعضنا؟
أليس هناك فساد تم التمادي فيه من قبلنا؟
أليس هناك تساهل وتباطؤ في حركة الدعوة إلى الله، والإضرار بالناس على مستوى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟
مَن يا ترى يوقف هذه السيول على مستوى حياتنا الشخصية، وعلى مستوى حياتنا الدعوية والإرشادية؟
نحتاج إلى يقظة ووقفة صادقة، وصدق الله إذ يقول: (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون).
إنني لن أقول: الناس.. الناس.. و لكن سأقول اليوم: نفسي.. نفسي!
[email protected]

عرض العيد
33 سنة
Aliaya
34 سنة
SamarH
25 سنة
babyfranka
تموج في أعماق الشباب والفتيات أحاسيس الوحدة والاغتراب والقلق ، ولا تستقر نفسه ولا يهدأ روعها إلا بالزواج، ولا تطمئن إلا بتحقيقه، لأن في الزواج إيناس للنفس وشعور بالمشاركة
Page Load Time : 0.12801