ام فارس
أم محمد البيشي
أم سلامة
أم أحمد السورية
أم محمد التميمية
أم عبدالله العزيزية
اشترك بنشرة أحدث طلبات المسيار
رجل صادق و امين ميسور الحال ، يحب المرح ...
aboode114
37 سنة
رومنسي احب السفر واكتشاف ثقافات العالم ...
ابوحاتم٤٤
44 سنة
طموح وهادئ
FAHEED85
33 سنة
احب القراءة ورياضة المشي واحب السفر مرح ...
محمد الحربي 14
26 سنة
طلب الغاء الاشتراك اشكركم على هذا الموقع المبارك وجزاكم الله كل خير لقد وجدت بنت الحلال التي سوف تشاركني حياتي .
43 سنة
ahmad2030
33 سنة
newme
35 سنة
Mohamed 1984
رئيس "هيئة نوارية مكة": زواج المسيار عقد شرعي لا يمكن تجاوزه
عدد الزيارات :3268


فواز العبدلي- سبق- مكة المكرمة: كشف الرئيس المكلف بمركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحي النوارية بمكة المكرمة الشيخ فوزي الخطابي أن عقد زواج المسيار يُعدُّ بمثابة عقد شرعي لا يمكن لرجال الهيئة تجاوزه أو التشكيك فيه.
 
 
وقال: "إن الهيئة لا تستطيع دخول المنازل، إلا بوجود بينة أو إخبارية صريحة، حتى تخطر الجهات المعنية عنها ويتم اتخاذ الإجراء اللازم"، وشدد "الخطابي" في حديثه لـ"سبق" على أن رجال الهيئة يخضعون للمحاسبة في حال تجاوزهم للأنظمة.
 
جاء ذلك على خلفية شكوى تقدمت بها سيدة للهيئة ضد زوجها، مُشككة في أساليبه واختلائه ببعض النساء داخل منزله، سواء أثناء تواجدها بالمنزل أو مغادرتها له، على حد زعمها, وهو ما أشارت إليه الهيئة بأن الرجل قد يكون مُتزوجاً بعقد مسيار، أو أن الدعوى كيدية، خاصةً أنها لم توثق رسمياً، وربما يكون وراءها دافع الغيرة, وهو ما نفته زوجة الرجل جملةً وتفصيلاً.
 
وادعت الزوجة امتناعها عن تقديمها شكواها رسمياً بحجة خوفها من افتضاح أمرها وتشتت أبنائها إذا انتقم الزوج منها بتطليقها, غير أن "الهيئة" أصرت على موقفها بضرورة توثيق المرأة دعواها، حتى يتم التعامل معها وفق إجراءات رسمية، وهو ما وصفته المرأة بـ"دمار وخراب بيوت"، بحسب قولها، إذا ما عملت على توثيق إخباريتها لرجال الهيئة.
 
ومع هذا الأمر تدخل أحد أئمة مساجد الحي الذي تقطن به المرأة في محاولة منه لتقريب وجهات النظر بين "الهيئة" والمرأة، على أمل الشروع في القضية والتثبت منها، وإسدال ستارها للأبد، بعد أن مضى عليها وقت ليس بالهين.
اليوم الوطني
28 سنة
Amal 123
42 سنة
نسرين
46 سنة
محبوبه
البيت السعيد هو موطن السكينة والمودة والرحمة وهو محل لقاء الزوجين فيه ينمو الأولاد وفيه حافظة الذكريات الجميلة للحياة .
Page Load Time : 0.14376